FoodKum│فوودكُم
نختار أفضل ما تأكل

التمر ضرورة لمائدة الإفطار في رمضان

0 220
وقت القراءة: 3 دقائق
القاهرة – أ ش أ – قال عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشاري الأطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس د.مجدي بدران إن التمر الذي يقبل الصائمون في الإفطار عليه يعد منجما للمناعة في جسم الإنسان. وأشار بدران أن التمر يحتوي على 11 معدنا من المعادن المهمة له وسبعة من الفيتامينات، مشيرا إلى أهمية إفطار الصائم على تناول التمر لأنه مادة غذائية سهلة الهضم وسريعة الامتصاص.  وأضاف بدران أن المعادن التي يحتوي عليها التمر هي الحديد والنحاس والماغنسيوم والمنجنيز والصوديوم والبوتاسيوم والزنك والسلينيوم والكالسيوم والكبريت، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين أ و ب1 وب2 و ب6، وفيتامين د ، و هاء ، وحمض الفوليك.
وأشار إلى أن أهمية تلك المعادن تتمثل في اعتبار عنصر الحديد مادة أساسية في تكوين هيموجلوبين الدم وأن توافره في جسم الصائم يمكنه من إنتاج 115 مليونا من كرات الدم الحمراء في الدقيقة الواحدة.
وأوضح بدران أن عنصر النحاس يحافظ على تماسك أنسجة الجسم وحيويتها، ولون الشعر والجلد ، ويدخل في تكوين مضادات الأكسدة والهرمونات وإنتاج الطاقة فيما يعد معدن الماغنسيوم مهدئ لجسم الإنسان ومانع للإصابة بالأورام ويدخل في تكوين العظام وتصنيع الخلايا الجديدة وتكوين البروتينات وغيرها.
ولفت د.بدران إلى أن عنصر المنجنيز يساعد على تكوين الإنزيمات والتمثيل الغذائي والحفاظ على وظائف الكبد وشفاء الجروح ويساعد أيضا على النمو ، فيما تتمثل أهمية عنصر الصوديوم بالنسبة لجسم الإنسان في تنظيم ضغط الدم واتزان سوائل الجسم والأعصاب والعضلات، منوها إلى أن عنصر البوتاسيوم الذي تربطه بعنصر الصوديوم علاقة عكسية يعد مهدئ للأعصاب وهام لوظائف العقل والقلب ولاتزان التفاعلات داخل الجسم.
وأكد أهمية عنصر الزنك الذي يعد واحدا من المعادن الموجودة في التمر لجسم الإنسان حيث يؤدى نقصه إلى وفاة 800 ألف شخص سنويا على المستوى العالمي ، ويؤدي نقصه إلى انخفاض مناعة الأطفال بنسبة كبيرة وفقدان الشهية ونقص وزن الجنين والطفل وقصر القامة وتأخر البلوغ والعقم.
وأوضح أن نقص عنصر السلينيوم يؤدى نقصه إلى التهاب العضلات والمفاصل وارتفاع ضغط الدم والإصابة بضربات القلب ، وانخفاض كفاءة الجهاز المناعي والأنيميا وسقوط الشعر، مشيرا إلى أن عنصر الكالسيوم هام لتكوين العظام والأسنان وكفاءة الأعصاب والعضلات.
وأشار إلى أن التمور تحتوي على نسبة عالية منه ومن الفوسفور الذي يعتبر منشطا للقوى الفكرية والجسمية ، وعنصرا هاما في تكوين العظام والأسنان، أما عنصر الكبريت فهو مخفف للآلام ويحافظ على نضارة الجلد ويساهم فى تنفس الخلايا ويساعد في رفع كفاءة وظائف المخ.
واستطرد د.مجدي قائلا إن الفيتامينات السبعة التي يحتويها التمر ترفع المناعة وتقوى الأعصاب والأوعية الدموية وتحمي أغشية الخلايا من التدمير وتساعد في إنتاج كرات الدم الحمراء وتحافظ على سلامة الجهاز العصبي والقناة الهضمية.

المقالات المتعلقة
1 من 178
Content Protection by DMCA.com

اترك تعليق

avatar
  اشتراك  
نبّهني عن
انتظر من فضلك...

اشترك ليصلك كل جديد

إذا كنت ترغب أن يصل إليك كل جديد في الموقع، أدخل فقط اسمك وبريدك الإلكتروني لتكون أول من يصل إليه مقالاتنا.
لقد قرأت شروط الاستخدام وأوافق عليها.
اشترك الآن