FoodKum│فوودكُم
نختار أفضل ما تأكل

ماهي أسباب فشلنا في مواصلة الرجيم؟ وكيف يكون الرجيم ناجحا؟

إليك 4 أسباب تبرر فشلنا الدائم في الرجيم..

0 251
وقت القراءة: 3 دقائق

تقول “جيسيكا بارتفيلد” الحاصلة على الماجستير في الطب الباطني والباحثة المتخصصة في التغذية والسمنة في مركز لويولا للسمنة والتمثيل الغذائي بجامعة لويولا بولاية إلينوي الأمريكية أن قرار خفض الوزن هو أفضل القرارات التي يمكن للإنسان أن يأخذها. ولكنها وبحسب كلامها؛ فإن هناك حوالي 20% فقط من الأشخاص الذين يحاولون إنقاص أوزانهم هم من ينجحون.1

وتشير بارتفيلد إلى أن ثلثا الأمريكيين يدعون أنهم يمارسون نظاماً غذائي لتحسين صحتهم والسيطرة على أوزانهم، إلا أن قلة هم من يمارسون هذا بالفعل. وتصف بارتفيلد اتباع نظام غذائي بأنها مهارة مثل مهارة ركوب الدراجات، حيث تتطلب الممارسة والتعلم، حيث أنك من الممكن أن تقع وأنت سائر. لكنك في النهاية إذا أصررت على مواصلة المشوار، فسوف تتعلم بلاشك وتنجح.

تحقيق الرجيم الناجح واسباب فشل الرجيم

تشير بارتفيلد إلى أن هناك أربعة أسباب لفشلنا في أي حمية غذائية وعدم المواصلة فيها وهي:
1. عدم تقدير السعرات الحرارية المستهلكة
عدم حساب السعرات الحرارية بدقة يزيد اسباب فشل الرجيم

تشير بارتفيلد إلى أن معظم الناس (حتى المتخصصين) لا يقدرون عدد السعرات الحرارية التي يتناولونها يومياً بشكل مناسب. وتنصح بأن يدون كل منا كل ما يتناوله في اليوم بما في ذلك المشروبات وما نتذوقه طوال اليوم. وتنصح أيضاً بإيلاء حجم الوجبة الاهتمام من حيث استخدام ملاعق وأدوات لقياس ما تناولناه طيلة اليوم.

كذلك فإنه تشير إلى أن الطعام خارج المنزل يكون أعلى في السعرات الحرارية لذلك علينا أن نعرف عدد السعرات التي توجد في الوجبة التي سنتناولها.

2. عدم تقدير حجم النشاط والسعرات التي نحرقها

عدم حساب النشاط البدني احد اسباب فشل الرجيم

تقول بارتفيلد أنه بشكل عام من أجل انقاص الجسم نحو نصف كيلو أسبوعياً علينا أن نحرق نحو 500 سعر يومياً. وهذا صعب تحقيقه من خلال ممارسة الرياضة فقط، ولكن يمكن هذا جنباً إلى جنب مع تأدية نشاطات مختلفة لمدة ساعة على الأقل يومياً. وتنصح بشراء عداد لحساب الخطوات التي نتحركها يومياً وحاول أن يكون هدفك 10.000 خطوة يومياً. ولكنها تحذر من أن يكون هذا ذريعة لتناول المزيد من الطعام.

3. التوقيت السيء للوجبات

التوقيت السيء للطعام احد اسباب فشل الرجيم

نحن بحاجة إلى الجلوكوز على مدار اليوم للحفاظ على الطاقة المثلى التي نحتاجها لتأدية النشاطات المختلفة وكذلك لمنع تباطؤ التمثيل الغذائي. وعلى هذا، فعلينا بسرعة تناول طعام الإفطار في مدة لا تتجاوز الساعة من وقت استيقاظنا. ثم تناول وجبة صحية كل 4 ساعات، وتنصح بارتفليد بأن لا تزيد المدة بين الوجبتين عن الخمس ساعات نتناول فيها وجبة خفيفة وصحية للحفاظ على معدل التمثيل الغذائي ثابتاً.

4. عدم الحصول على قدر كاف من النوم

التوقيت السيء للطعام احد اسباب فشل الرجيم

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات في اليوم الواحد لديهم مستويات أعلى من هرمون الجيرلين وهو الهرمون الذي يحفز الشهية وخاصة تلك الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية وعلى سبيل التحديد الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات. وبالإضافة إلى ذلك, فإن النوم الغير كافي يعمل على رفع مستويات هرمون الكورتيزول وهو هرمون الإجهاد حيث يمكن أن يقود هذا إلى زيادة الوزن.2

وتشير بارتفيلد في النهاية إلى أن الممارسات الصحية الجيدة بالتعلم والممارسة تصبح عادة وأسلوب حياة.
المقالات المتعلقة
1 من 15
Content Protection by DMCA.com

اترك تعليق

avatar
  اشتراك  
نبّهني عن
انتظر من فضلك...

اشترك ليصلك كل جديد

إذا كنت ترغب أن يصل إليك كل جديد في الموقع، أدخل فقط اسمك وبريدك الإلكتروني لتكون أول من يصل إليه مقالاتنا.
لقد قرأت شروط الاستخدام وأوافق عليها.
اشترك الآن